الخميس 25/07/2024
09:25 بتوقيت المكلا
لواء الأحقاف يشهد عرضاً عسكرياً مهيب بمناسبة تدشين المرحلة الثانية من العام التدريبي 2024م
المكلا /محافظة حضرموت /مكتب وزارة الداخلية ( الامن العام ) - ساحل حضرموت /خاص
الاثنين 08/يوليو/2024م
1ne04.jpg
دشن صباح اليوم قائد لواء الأحقاف بالمنطقة العسكرية الثانية العميد ركن غيثان سالم البحسني، في مقر قيادة اللواء بالريان، المرحلة الثانية من العام التدريبي والقتالي والعملياتي والمعنوي 2024م، بعرضاً عسكرياً مهيب قدّمته وحدات رمزية من لواء الأحقاف، وذلك بعد إنتهاء المرحلة الأولى منّه بنجاح.
وفي الحفل الإستعراضي الذي حضره رئيس شعبة التدريب بالمنطقة العسكرية الثانية العميد ناصر سالم الذيباني، وأركان حرب لواء الأحقاف العقيد عبدالله سعيد باصقر وقائد الشرطة العسكرية بالمنطقة العسكرية الثانية العميد سالم أحمد باسلوم ورئيس شعبة الهندسة العسكرية العميد صالح هيثم محضار ومستشار قائد المنطقة والعميد ركن سعيد محمد الشعملي، ومديري عموم الشحر الأستاذ عادل أحمد باعكابة وغيل باوزير الأستاذ وسالم عبدالله العطيشي. ألقى قائد لواء الأحقاف العميد ركن غيثان سالم البحسني، كلمة رحب فيها بالحاضرين جميعًا قيادات عسكرية ومدنية وضباط وصف ضباط لواء الأحقاف، مشيراً إلى أنه في هذا اليوم البهيج بصدد تدشين المرحلة الثانية من العام التدريبي 2024م، نخاطب فيكم نخاطب فيكم اليوم الروح المعنوية العالية روح الإسلام والعروبة والإصالة الحضرمية للحفاظ على مكتسبات حضرموت وأمنها واستقرارها. مؤكداً بأن لواء الأحقاف نفذ الكثير من المهام التدريبة كما حصل على الكثير من الأسلحة والمعدات التي تأهله إلى تنفيذ العديد من المهام القتالية بكفاءة واقتدار، ونطمح إلى المزيد من التطوير والتدريب بروح معنوية ويقظة عالية والتضحية في ميدان التدريب والقتال وتوجيه الجهد بالارتقاء بمستوى مهام اللواء إلى مصاف الوحدات النموذجية على مستوى وحدات المنطقة العسكرية الثانية، كما عبّر عن بالغ فخره بوحدات النخبة الحضرمية بوصفه حضرموت اليوم أصبح لها جيش من أبنائها والآلاف من الأبطال لحمايتها بكامل الأسلحة والعتاد بفعل جهود القيادة والأبطال من أبناء حضرموت الذين أسسوا النخبة وعلى رأسهم اللواء الركن فرج سالمين البحسني الذي جعل النخبة الحضرمية محل أعنزاز واصبحت اليوم من أفضل الوحدات على مستوى الوحدات الوطنية وجزء من منظومة الدفاع عن الوطن ولواء الأحقاف هو أحد الركائز الأساسية في هذا الجيش. محيياً الأبطال النقاط الشرقية التابعة للواء المرابطين في مناطق مترامية الأطراف في مكافحة الجريمة وضبط الخارجين عن القانون ومحاربة آفة المخدرات المضرة والفتاكة للمجتمع وكان أخرها ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة في نقطة ضرغم والعشرات من الجرائم المماثلة لهذه وكل الذين تم ضبطهم ينالوا جزائهم أمام القضاء، مشدداً على بذل المزيد من اليقظة والحس الأمني والبذل والعطاء لتنفيذ المهام بكل اقتدار. هذا ونقل رئيس شعبة التدريب العميد ناصر علي الذيباني، في كلمة له تحيات قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن طالب سعيد بارجاش وتهنئته لمنتسبي لواء الأحقاف بوصفه صمام أمان البوابة الشرقية لمحافظة حضرموت، وأثنى على الإنجازات التي حققها مؤخرا ابطال النقاط الشرقية، مضيفاً بأننا نشارككم اليوم تدشين المرحلة الثانية من العام التدريبي الذي يعتبر استعداداً لتنفيذ التدريب القتالي والعملياتي والمعنوي على مدى خمسة أشهر من التدريب الجماعي لصد أي مساس بحضرموت والوطن عامة. وتخلل العرض تكريم رئيس شعبة التدريب العميد ناصر سالم الذيباني ومستشار قائد المنطقة العميد ركن سعيد محمد الشعملي قائد لواء الأحقاف سابقا، نظير جهودهم المبذولة مع قيادة وأفراد لواء الأحقاف، وفي الختام قدّمت سرايا لواء الأحقاف عرضها الإستعراض المميز يصحبه عرض بالآليات والمعدات العسكرية التي عكست مستوى الجاهزية التي يتمتع بها اللواء التي نالت استحسان الجميع، كما قام القائد العميد ركن غيثان البحسني يرافقه رئيس شعبة التدريب وقادة الألوية والضباط والضيوف الحاضرين بالتعرّف على الأسلحة وجاهزية المعدات حيث قدّم الأفراد المتخصصين شرحاً وافياً عن الأسلحة والمعدات التي تشهد بتطوير الأداء والجاهزية القتالية والفنية.
  • إقرا ايضاً